للعودة للصفحة الرئيسية للموقع - صفحة البداية صفحة الموقع الرئيسية
للإتصال بنا للإتصال بنا
إضغط هنا لإضافة موقع عالم التطوع العربي إلى مفضلتك لتستطيع الرجوع إليه بسهولة فيما بعد   إضافة الموقع في المفضلة
اجعل عالم التطوع العربي صفحة البداية لمتصفحك ضع عالم التطوع صفحة البداية

www.arabvol.org 

       عالم من العطاء         سنة سادسة من العطاء     

     ملتقى التطوع  I   بـنـك العطاء  I   بـنـك الدم   I  التقويم   I  عن عالم التطوع العربي   I  اللائحة الأساسية  I   سجل المشاريع   I   شركاء النجاح   I   لدعم الموقع/ بانرات وتواقيع   I 
 أصحاب المواقع  I    المتطوعين    I   الجمعيات والمنظمات والهيئات التطوعية    I   الشركات والمنشآت    I    خدمة المجتمع CSR                         للإعلان معنا      للإتصال بنا

 
تويترمجموعة عالم التطوع على قوقليوتوب عالم التطوع العربيمجموعة عالم التطوع على فيسبوكاندية التطوعمجلة عالم التطوع


العودة   عالم التطوع العربي > اندية الرعاية الإجتماعية والصحية > نادي السرطان التطوعي

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-Dec-2007, 12:34   #1 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

Post دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد

المستحضرات لا تقي من الإصابة بسرطان الجلد



كشفت دراسة أجراها أطباء بريطانيون أن مستحضرات حماية الجلد من أشعة الشمس قد لا تقي من الإصابة بسرطان الجلد.

واكتشف الأطباء أن بعض الأنواع الرائجة من المستحضرات تفشل في منع أشعة الشمس الضارة من التسلل إلى الجلد.

وأكد الأطباء على ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة المستحضرات التي قد تؤثر في منع أشعة الشمس من الوصول إلى الجلد.

كما أضافوا أن البقاء بعيدا عن أشعة الشمس أو تغطية الجلد عند التعرض للأشعة الشمسية يعد أفضل الطرق للحماية من الإصابة بسرطان الجلد.

وقام البروفيسور روي ساندرز ورفاقه بجمعية رافت الخيرية للأبحاث بإجراء اختبارات على عينات من الجلد تم أخذها من المرضى بعد الحصول على موافقتهم.


أشعة ضارة

وقام الأطباء بتعريض هذه العينات لأعلى تركيز للأشعة فوق بنفسجية بكثافة مشابهة لأشعة الشمس.

ومن المعروف أن تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية المركزة يسبب شيخوخة مبكرة للجلد ويزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد حيث تخترق هذه الأشعة الجلد وتؤدي إلى انتشار جزيئات تحتوي على الكترونات إضافية تتفاعل بسهولة مع الجزيئات الأخرى وهو ما قد يسبب أضرارا بالحمض النووي، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بسرطان الجلد.
ومن المفترض أن تعمل المستحضرات الواقية من أشعة الشمس على إيقاف هذه العملية.
وقام الأطباء بوضع ثلاثة مستحضرات شائعة الاستعمال على عينات من الجلد بجرعات محددة. وأوضحت التجارب أنه في الوقت الذي تعمل فيه المستحضرات على منع احتراق الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس، إلا أنها لا تمنعها من اختراقه.

وصرح البروفيسور ساندرز لبي بي سي أون لاين قائلا "لا يبدو أن هذه المستحضرات تحمي الجلد من انتشار الجزيئات الضارة."


خط الدفاع الأخير
وأضاف البروفيسور "تتمثل المشكلة في أنه في حال استخدام الأشخاص لهذه المستحضرات على اعتقاد أنها تحميهم من أشعة الشمس، فإنهم يعرضون أنفسهم لخطر الإصابة بالسرطان. فعندما يزيد استخدامهم لها، تزيد على الجانب الاخر فرص الإصابة بالأورم الخبيثة."

وأكد البروفيسور ساندرز أن الاستراليين يسلكون الطريق الصحيح في هذا الشأن حيث ينصحون الأطفال بتغطية الجلد عند التعرض لأشعة الشمس بدلا من استخدام المستحضرات.

ونصح ساندرز الجميع بضرورة الابتعاد عن أشعة الشمس وعدم تعريض الجلد لها أو تغطيتة.
من جانبه، قال الدكتور مارك بيرش ماشين خبير سرطان الجلد بمركز أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة إن نتائج هذه الدراسة تدعم الدراسات التي يجريها المركز.

وأضاف لبي بي سي أونلاين "الرسالة التي تود هذه الدراسة توجيهها هي أن المستحضرات لا تحمي الجلد من الإصابة بالسرطان بشكل تام. فهي الخط الدفاعي الأخير وينبغي أن يرتدي الأشخاص قبعة أو قميصا وأن يبقوا في الظل. فلا ينبغي أن نعتمد على المستحضرات للحماية من الأشعة فوق البنفسجية."





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!


قديم 12-Dec-2007, 12:37   #2 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد


الأطباء يحذرون من الأشعة


نصحت الجميعة الطبية البريطانية بعدم استخدام أسرة الأشعة الصناعية بسبب احتمال التعرض لمخاطر صحية. كما دعى أيضا تقرير للجميعة الحكومة لتنظيم استخدام تلك الأسرة.

ووجد التقرير أن بعض الأشخاص يعقدون أكثر من مائة جلسة على هذه الأسرة في العام الواحد. وأوصت جماعة صور الجلد البريطانية والتي تمتع بخبرة في تأثير الضوء على الجلد بعدم استخدام أسرة الأشعة الصناعية على الإطلاق.

غير أنها قالت إن الأشخاص الذين يستخدمونها بالفعل ينبغي عليهم خفض استخدامها لمرحلتين على الأقل أو عشر جلسات في العام.

وفي الوقت الذي لم تنصح في الحكومة باستخدامها لا توجد في الوقت الحالي تدريبات أو تنظيمات مرتبطة باستخدامها. " يستخدم الناس أسرة الأشعة الصناعية على اعتقاد أنها ستجعلهم يبدون بشكل أفضل ولكنهم قد يبدون أكبر ويحتمل إصابتهم بسرطان الجلد"

وقالت منظمة الصحة العالمية إن هناك " حاجة ملحة لتقليل التأثير الصحي والبيئي للتعرض الزائد لها"، كما دعت إلى توعية شعبية لهذه القضية. وقال الدكتور فيفين ناثانسون مدير العلوم والأخلاقيات بالجميعة الطبية البريطانية " نريد بالفعل حملة صحية شعبية لتوعية الأشخاص بمخاطر هذه الأسرة والخرافات المتعلقة باسمرار البشرة.

فاسمرار الجلد نتيجة التعرض للشمس ليس علامة على الصحة الجيدة، ولكنه قد يدل في حالة عدم وجود حروق على أن الجلد قد تضرر. كما أنه لا يحميك من التعرض الزائد للإشعاع البنفسجي الزائد."
وأضاف " إنه لشيء سخري أن يستخدم الناس أسرة الأشعة الصناعية لاعتقادهم أن ذلك سيجعلهم يبدون بشكل أفضل غير أنها قد تجعلهم يبدون أكثر نضجا ويمكن أن تسبب لهم الإصابة بسرطان الجلد."

ويرتبط استخدام هذه الأسرة بالخطر المتزايد للإصابة بسرطان الجلد ولا سيما بين الشباب حيث تزيد فرص تطور الورم بنسبة 20 بالمائة لكل عقد من استخدام تلك الأسرة الأشعة الصناعية قبل بلوغ سن 56 عاما. وتعد العين والقرنية على الأخص من أكثر الأجزاء تضررا عند التعرض لمعدات اسمرار الجلد.

وتعمل أسرة الأشعة الصناعية عن طريق تعريض الجلد لإشعاع بنفسجي زائد. ويستخدم هذا في بعض الأحيان لعلاج الداء الصدفية والاكزيما. ومع ذلك يجب أن تخضع الجرعات لإشراف خبير في الأمراض الجلدية. وتقول الجميعة الطبية البريطانية إن بعض الأشخاص لا ينبغي عليهم مطلقا استخدام أسرة الأشعة الصناعية تحت أية ظروف وهم:
الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما.
الأشخاص الذين تكون جلودهم بيضاء للغاية.
الأشخاص الذين يحترق جلدهم بسهولة.
الأشخاص الذين يوجد بجلودهم كثير من النمش أو الشامات.
الأشخاص الذين يعانون من سرطان الجلد أو يوجد بعائلتهم من يعاني من المرض.
الأشخاص الذين يستخدمون علاجا يمكن أن يجعل جلودهم أكثر حساسية للضوء البنفسجي الزائد.
الأشخاص الذين يعانون بالفعل من ضرر شامل من الإشعاع البنفسجي الزائد.


خطر التعرض الشمس
ووافق الدكتور ريتشارد سوليفان من معهد أبحاث السرطان ببريطانيا على أنه يجب تجنب الاستخدام الزائد لأسرة الأشعة الصناعية. وقال إن المشكلة الأكبر في بريطانيا تتمثل في التعرض الزائد لضوء الشمس والذي يختلف عن التعرض للضوء البنفسجي الزائد الصناعي، مما قد يسبب أنواعا مميتة من سرطان الجلد.

وأوضح قائلا " يمكن أن نؤكد حقيقة خطورة الاستخدام الزائد لأسرة الأشعة الصناعية، الأمر الذي قد يؤدي إلى تطور أنواع غير مميتة من سرطان الجلد قد تتطلب تدخل جراحي تجميلي. غير أن المشكلة الكبيرة في بريطانيا تتمثل في ارتفاع حالات التعرض لأورام خبيثة تنتج عن التعرض الزائد لضوء الشمس."

وقال الدكتور سوليفان إن عديد من الأشخاص ممن يعانون من أورام خبيثة لا يبحثون عن الاستشارة الطبية سوى بعد وصول المرض إلى حالة متأخرة. وترتبط أسرة الأشعة الصناعية بنوعين من سرطان الجلد.





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:39   #3 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد



زيت الزيتون يقاوم سرطان الجلد



اكتشف علماء يابانيون أن تعريض الجلد لزيت الزيتون ذي النوعية الجيدة بعد التعرض الشمس يقلص من احتمالات الإصابة بسرطان الجلد.

وقد اختبرت الطريقة الجديدة بنجاح على الفئران المعدلة وراثيا والتي لا تحمل الشعر
وكشف الباحثون أن زيت الزيتون ذا الدرجة العالية يساعد على إبطاء ظهور آثار السرطان على الجلد ويقلل من حجم الأورام السرطانية إذا ما نُشر على الجلد.

وقد وضع الباحثون، بقيادة الدكتور ماسماميتسو إتشيهاشي من كلية الطب في جامعة كوبي، الفئران تحت ضوء الشمس ثلاث مرات في الأسبوع.
وبعد خمس دقائق من تعريضها لأشعة الشمس، قاموا بدهن مجموعة من الفئران بزيت الزيتون العادي وأخرى بزيت الزيتون الجديد ذي الدرجة العالية، وثالثة لم تُعرَّض إلى نوع من زيت الزيتون.
وبعد ثمانية عشر أسبوعا بدأت أورام سرطانية بالظهور على مجموعة الفئران التي لم تعرض إلى زيت الزيتون، أما الفئران التي عُرِّضت لزيت الزيتون العادي فكانت أفضل حالا قليلا.

غير أن مجموعة الفئران التي عُرِّضت لزيت الزيتون الجديد ذي الدرجة العالية لم تظهر عليها أي آثار لسرطان الجلد إلا بعد أربعة وعشرين أسبوعا.

أورام صغيرة
كذلك فإن الأورام التي ظهرت على فئة الفئران الأخيرة كانت أصغر وأقل كثافة، بل أنها ألحقت ضررا أقل بتركيبة مادة "دي أن أي" في الجلد.

ويعتبر زيت الزيتون غنيا بالمواد المانعة للتأكسد التي يُعتقد أنها تمتص التأثيرات الضارة للإشعاعات فوق البنفسجية، لكنه لا يمنع الأشعة فوق البنفسجية من اختراق الجلد.
وتقول الأخصائية في أمراض الجلدية، الدكتورة جوليا نيوستن-بشوب، من صندوق أبحاث السرطان في بريطانيا، إنها لم تسمع قط بأن زيت الزيتون يستخدم بهذه الطريقة لكن هذا الاستخدام يبدو معقولا.

وأضافت أن بالإمكان أن يجادل المرء بأن زيت الزيتون لا يمكن أن يقود إلى ضرر وأنه مُرطِّب جيد للجلد، لكني لا أريد أن أعطي الانطباع للناس بأن بإمكانهم التعرض للشمس دون أي أضرار بمجرد أن تُدهن بشرتهم بزيت الزيتون.

أما الدكتورة كيت لو، رئيسة برامج الأبحاث السريرية في حملة أبحاث السرطان في بريطانيا فقالت إنه من الصعب التوصل إلى استنتاجات دقيقة من دراسة قصيرة الأمد على الحيوانات.
وأضافت أن الناس تريد التعرض للشمس وأن أي وسيلة لحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس سوف تستقبل بسرور .

واستطردت الدكتورة لو قائلة إن فكرة التعرض للشمس وإزالة آثارها بمجرد تغطية البشرة بزيت الزيتون لا تبدو وسيلة علمية.





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:42   #4 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد

الشاي بالليمون "يقي" من سرطان الجلد

يقول علماء أمريكيون إنه من شأن تناول الشاي الساخن الممزوج بقشور الليمون الحامض أن يوفر الحماية من الإصابة بسرطان الجلد.
وجاءت هذه الخلاصة نتيجة بحث شمل أربعمئة وخمسين شخصا كان نصف عددهم يعانون من الإصابة بأحد أنواع سرطانات الجلد، حيث تم سؤالهم عن كيفية تناولهم للشاي.

وتبين لإيمان حكيم وروبن هاريس الباحثيْن في جامعة أريزونا، من خلال الآراء أن المصابين بسرطان الجلد يتناولون الشاي الساخن بكميات قليلة.

واتضح لهما أيضا أن وضع قشور الليمون الحامض في الشاي قد قلص احتمالات الإصابة بسرطان الجلد بنسبة تفوق سبعين في المئة، وأن تناول الشاي الأسود لوحده يساهم في تقليص احتمالات الإصابة بنسبة أربعين في المئة.

ويأمل الباحثان أن تساعدهما نتائج هذه الدراسة على تطوير مكملات غذائية للمساهمة في تفادي الإصابة بسرطان الجلد.

وقد رحبت منظمات معنية بمساعدة المصابين بسرطان الجلد، بنتائج هذا البحث لكنها أعربت عن رغبتها في أن يجرى مزيد من الأبحاث حول هذا الشأن.

وقالت هذه المنظمات إنه إلى حين جمع مزيد من الأدلة على صحة ما توصل البحث الأخير إليه، فإنه يتعين مواصلة اتباع طريقة التدليك السليمة.

وقال براد تيم المكلف بجمع المعطيات العلمية في المؤسسة البريطانية لأبحاث السرطان: إن أكثر الطرق فعالية ويقينا للوقاية من سرطان الجلد هي تفادي التعرض أكثر من اللازم لأشعة الشمس.

وأوضحت الدكتورة جين مكريجور أخصائية أمراض الجلد في الصندوق الملكي البريطاني لأبحاث السرطان أن الدراسة الجديدة تؤكد صحة الاعتقاد الذي كان سائدا من قبل.

وقالت: هناك تجارب أجريت على الفئران تؤكد أن الشاي (الأخضر والأسود على حد سواء) يوفر حماية مهمة من آثار الأشعة فوق البنفسجية الحادة (الحروق الناجمة عن أشعة الشمس) وتلك الطويلة الأمد المتمثلة في السرطان.

وقد أجري البحث في ولاية أريزونا التي يوجد فيها أكبر معدل للإصابات بسرطان الجلد في الولايات المتحدة.

وجاء في تقرير الباحثين أن المعلومات المتوفرة لديهما تظهر أن الأشخاص غير المصابين بسرطان الجلد يستهلكون الشاي الساخن وقشور الليمون الحامض بشكل أكبر مما يفعله المصابون بالسرطان.





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:45   #5 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد


الكافيين "قد يعالج من سرطان الجلد"



أعرب فريق من العلماء عن اعتقادهم بأنه يمكن استخدام مادة الكافيين في علاج سرطان الجلد.
وتوصل باحثون في الولايات المتحدة إلى أن مزج الكافيين بمستخلصات من الشاي الأخضر قادر على القضاء على هذا الداء عند الفئران.

وجاء في دراسة نشرت في مجلة (مداولات الأكاديمية القومية الأمريكية للعلوم)، أنه تبين للعلماء أن دهن جلد الفئران بالمادتين قد أوقف نمو السرطان وقضى على كل ما هو موجود عليها من أورام خبيثة.

إلا أن هؤلاء الباحثين أشاروا إلى ضرورة إجراء أبحاث إضافية للتأكد من حظوظ نجاح التجربة ذاتها على البشر.

وتمثلت تجارب ألان كوني وزملائه بجامعة روتجرز في نيوجيرزي، في دراسة مجموعة خاصة من الفئران الصلعاء استمرت عشرين أسبوعا.

عرضة للضوء
وقد سُلِّطت على الفئران أشعة بنفسجية من نوع (ب) مرتين أسبوعيا خلال فترة الاختبار، مما جعلها عرضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

وبعد انتهاء فترة الأشعة، دُهِنت جلود الفئران بمستخلصات من الكافيين والشاي الأخضر ومادة كيماوية أخرى تدعى إبيجالوكاتيكين جاليت (EGCG).

وقد تبين للباحثين أن المادتين نجحتا في معاجلة السرطان. لكن الفريق أعرب عن اعتقاده بأن فعالية الكافيين ربما تكون أكبر، لأنها أكثر استقرار من الناحية الكيماوية.

وعلق كوني على ذلك بالقول: "ربما نكون قد توصلنا بذلك إلى طريقة آمنة وفعالة لمنع الإصابة بسرطان الجلد".

واكتشف الباحثون أن مادتي الكافيين و(EGCG) قضتا على خلايا السرطان من دون أن تلحق أذى بالجلد المحيط بها.

وقال كوني: "في دراستنا لم نميز بين حميد الأورام وخبيثها. فقد قُضِي عليها كلها، ولم يبق غير تلك العادية".

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن تناول الكافيين يساعد على مكافحة سرطان الجلد. لكن الكمية المقترحة كبيرة ويمكن ألا تصلح للاستهلاك البشري.

وحول ذلك يقول كوني إنه "ليس من المعروف ما إذا كان تناول كمية كافية عبر الفم سيحقق الفعالية عند البشر. كما أنه لم يتضح بعد إن كان البشر قادرين على هضمها من دون التعرض لصعوبات".

مزيد من الدراسات
وقال الباحثون إنهم يعتزمون إجراء اختبارات أخرى للتحقق مما إذا كان للكافيين تأثيرا مماثلا على البشر المصابين بسرطان الجلد.

إلا أنهم أشاروا في الوقت ذاته إلى أن هذا العلاج ما زال بعيد المنال.
وقال كوني "إن كنت فأرا، فالأمر سيكون جيدا. لكن بالنسبة للآدميين، فإننا لا ندري بعد".





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:47   #6 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد


البشرة السمراء غير محمية من سرطان الجلد



قالت احدى الدراسات أن اصحاب البشرة السمراء معرضون لخطر الموت بمرض سرطان الجلد أكثر من ذوي البشرة البيضاء.

وقالت الدراسة التي قامت بها جامعة سينسيناتي الأمريكية أن نسبة اصابة اصحاب البشرة السمراء بأمراض جلدية أقل من غيرهم لكن عند الاصابة تكون الاصابات شديدة ولا يتم تشخيصها إلا في مرحلة متأخرة وغالبا ما تؤدي الى الوفاة.
وتنصح الدراسة الجميع باتباع الوقاية الضرورية للجلد.


سوء فهم

وقال الدكتور هيو جلوستر رئيس فريق البحث "هناك اعتقاد خاطىء بين الناس أن اصحاب البشرة السمراء لا يجب أن يخشوا خطر الاصابة بمرض السرطان وهذا لا أساس له من الصحة".

وأضاف الدكتور أن الإقليات ( السود وغيرهم من غير البيض ) تصاب بمرض السرطان لأنها تتوهم أنها غير معرضة لهذا المرض ولا يشخص المرض إلا في مرحلة متأخرة عندما لا يجدي العلاج وبالتالي تكون نسبة الوفيات بهذا المرض بينهم أكثر".

وقال رغم أن البشرة السمراء مقاومة لأشعة الشمس فوق البنفسجية المضرة بالجلد وبالتالي فإنها أقل عرضة لحروق الشمس لكن هذا لا يجب أن يكون مصدر وهم كاذب لدى أصحاب البشرة السمراء.

ومن المعروف أن البشرة السمراء أكثر مقاومة للحروق ومقاومتها للأشعة الفوق البنفسجية ضعف البشرة البيضاء.


الوقاية من الشمس
وينصح خبراء الصحة باستعمال مراهم وقاية من أشعة الشمس تحتوي على الأقل 15 عامل وقاية من الشمس (ميلانين).

وقال الدكتور غلوستر في اجتماع الأكاديمية الأمريكية لأمراض الجلد في ساندييجو ان على الأطباء التأكد من أن مرضاهم يستعملون المراهم الواقية من أشعة الشمس وقيامهم باجراء فحوصات سرطان الجلد بغض النظر عن سنهم ولون بشرتهم.

ومن أخطر أنواع السرطان ما يسمى القتام الجلدي ويظهر بصور مختلفة حسب لون البشرة.
وعادة ما يلاحظ أصحاب البشرة البيضاء التغييرات في لون بشرتهم بسرعة عند التعرض لحروق شمسية بعكس ذوي البشرة السمراء الذين قد يصابون بسرطان الجلد في الأماكن التي لا تتعرض للشمس مثل باطن القدمين.
ويصاب أكثر من 70 ألف شخصا بسرطان الجلد في بريطانيا وهو أكثر أنواع السرطان شيوعا فيها.





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:51   #7 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد

معالجة سرطان الجلد بفيروس الزكام



كشف بحث جديد أن فيروس الزكام، الذي يدعى هيربيس سيمبلكس، يمكن أن يستخدم في علاج المراحل المتقدمة من سرطان الجلد .

فقد برهنت الأبحاث المختبرية على أن نوعا من الفيروس المذكور يحمل خصائص التحول الوراثي قد تمكن من تحسين علاج الأورام السرطانية الخبيثة في الجلد.

ومن المعروف أن الفيروس يعيد إنتاج نفسه بسرعة أكبر في الخلايا السرطانية عند الإنسان، وليس الخلايا السليمة، مما يؤدي إلى قتلها.

فقد قام فريق من جامعة كلاسكو في اسكتلندة في بريطانيا بإجراء دراسة أولية لمعرفة فيما إذا كان نوعا من الفيروس المعدل وراثيا يمكن أن يستخدم بأمان لمعالجة المرضى.

وقد شارك في التجربة خمسة من المصابين بسرطان الجلد في مراحله المتقدمة، التي انتقل فيها السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسد.
وقد حُقن مريضان بحقنة واحدة من الفيروس المعدل وراثيا، ومريضان آخران بحقنتين من الفيروس، ومريض خامس بأربع حقنات.

وقد لاحظ الباحثون أن تحسنا قد طرأ على المرضى الذين حقنوا بجرعتين أو أكثر من الفيروس، إذ اتضح أن الفيروس بدأ يقتل الخلايا السرطانية دون أن يمس الخلايا السليمة المجاورة.

لكن التحسن الأكبر بين المرضى الخمسة قد ظهر على المريض الذي حقن أربعة جرعات من الفيروس في ورمين سرطانيين في جلده، إذ اختفى الورمان تماما وأظهر المجهر أن الخلايا السرطانية في جلده آخذة في التلاشي.


نتائج مشجعة

وقالت كبيرة الباحثين البروفيسورة رونا ماكاي إن النتائج التي حصل عليها فريق البحث مشجعة، لكنها حذرت من أن هذه الأبحاث لا تزال في مراحلها الأولى وأنه لا يمكن توقع علاج واسع النطاق إلا بعد عشر سنوات.

وقالت ماكاي إنه لا يوجد أي علاج لسرطان الجلد في مراحله المتأخرة في الوقت الحاضر سوى العمليات الجراحية.

وأضافت أنها تأمل بأن يستخدم فيروس الزكام، هيربيس سيمبلكس، في العلاج غير الجراحي لسرطان الجلد في المستقبل، لكنها قالت إن ذلك ليس مؤكدا في الوقت الحاضر لأن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث.

وقالت ماكاي إن المرحلة القادمة من الأبحاث سوف تختبر فيما إذا كان إعطاء جرعات أكبر من الفيروس للمرضى ذا فائدة أكبر ودون أي تأثيرات جانبية.


الأنسجة العصبية

وقالت ماكاي إن هناك دليلا على أن الفيروس يقتل الخلايا السرطانية عند حقنه فيها مباشرة، لكن هناك حالات كثيرة عندما ينتقل السرطان إلى الكبد على سبيل المثال، فإنه سيكون من الصعب حقن الفيروس في الكبد.

ومن الثابت علميا أن فيروس هيربيس سيمبلكس ينجذب إلى الأنسجة العصبية، وأن الخلايا التي تسبب السرطان هي التي تتولد من خلايا الجهاز العصبي النامية في الأجنة، ولهذا السبب فإن فيروس هيربيس سيمبلكس يستهدف الأورام السرطانية في الجلد.

كما يميل الفيروس لمهاجمة الخلايا المنشطرة بسرعة، وهذا هو حال الخلايا السرطانية عادة.
تحفيز الجهاز المناعي.

ويقول البروفيسور ريتشارد سوليفان، رئيس البرامج السريرية في حملة أبحاث السرطان، إن العلاج الذي تقترحه هذه الدراسة هو واحد من عدة طرق لعلاج السرطان.

فهناك مثلا طريقة أخرى للعلاج تتلخص في وضع خلايا سرطانية مهشمة في الدورة الدموية بهدف تحفيز الجهاز المناعي.

لكن المشكلة في العلاج بالفيروسات هي أنها تعالج الأورام الصغيرة ولا تتمكن من علاج الأورام الكبيرة، لذلك فإن الهدف قد يكون تعليم المصابين بالسرطان كيفية التعايش مع المرض.





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 12:57   #8 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد



طريقة جديدة لاكتشاف سرطان الجلد



تمكن العلماء البريطانيون من اكتشاف طريقة جديدة أكثر دقة لاكتشاف سرطان الجلد في مراحله الأولى.
وتتم الطريقة الجديدة من خلال فحص الجلد عن طريق الكمبيوتر بدلا من الاعتماد على معاينة الطبيب فقط.
ويعتقد الباحثون في مستشفى مارسدن الملكي في مقاطعة ساري البريطانية أن معداتهم الجديدة سوف تجعل من السهل على الأطباء تشخيص المرض في مراحله الأولى.




ويذكر أن عدد حالات سرطان الجلد قد ازدادت بسرعة في بريطانيا، إذ ازدادت حالات الإصابة بين الأعوام 79 و93 بنسبة ثمانين في المئة بين الرجال دون الخامسة والعشرين، وسيتم في المئة بين النساء من نفس العمر.
وتعتبر حالة ميلانوما الخبيثة من أخطر حالات سرطان الجلد والتي تنتج عن التعرض للشمس، وإذا ما اكتشفت في مراحلها الأولى فإن بالإمكان معالجتها.




غير أن من الصعب التمييز بين حالات الميلانوما الخبيثة والحميدة. ويقول الدكتور بيتر مورتيمار من مستشفى مارسدن الملكية، إن الطريقة الوحيدة لمعرفة فيما إذا كانت الإصابة خبيثة أو حميدة هو رأي الطبيب الذي لا يمكن الاعتماد عليه مئة في المئة، أو من خلال إزالة الجزء المصاب.
ومعظم الأجزاء المصابة التي تُزال حاليا، إنما تزال لمجرد الاطمئنان بأن الإصابة حميدة فعلا وليست خبيثة.




إلا أن الطريقة الأخيرة تقدم حلا أسهل وأكثر دقة لتشخيص حالات السرطان، إذ تتم من خلال تعريض الجلد المصاب لأشعة براقة وتعتمد على الانعكاسات المختلفة للأشعة في الحالات الخبيثة أو الحميدة


ويقوم كمبيوتر بمسح طول موجات الضوء التي تعكسها الأجزاء المصابة والكشف فيما إذا كانت سرطانية أم لا.
ويقول العلماء إن الأجهزة الجديدة لا يمكن أن تصل إلى الأهداف المخطط لها إلا بعد وقت طويل، لكنهم مع ذلك يعتقدون أن هذا الاكتشاف ربما يكون يحقق ما الهدف المنشود في جهود محاربة سرطان الجلد .


أشعة الشمس قد توقف تقدم سرطان الجلد



كشفت دراسات أجريت حديثا أن أشعة الشمس ربما تكون لها القدرة على وقف نشاط بعض أنواع السرطان، ومن بينها سرطان الجلد.
فقد كشفت دراسة أن أشعة الشمس تساعد على وقف سرطان الجلد القاتل، بينما كشفت دراسة أخرى أنها تساعد على القضاء على سرطان الغدد الليمفاوية.
وأشارت مجلة ناشونال كانسر إنستيتيوت إلى أن السبب قد يكون فيتامين D الذي ينتج في الجسم نتيجة للتعرض لأشعة الشمس.

وكان العلماء يعتقدون أن طول التعرض لأشعة الشمس قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد، ونصحوا الناس بالابتعاد عن أشعة الشمس حتى لا يصابوا بالحروق التي تؤدي بدورها إلى سرطان الجلد.


أشعة UV

واكتشفت الدراسة التي أجريت على سرطان الغدد الليمفاوية، والي أجراها باحثون في معهد كارولينسكا وجامعة أبسالا إلى جانب باحثين من الدنمارك، أن أشعة UV الشمسية وضوء الشمس لهما القدرة على تخفيف مخاطر الإصابة بالسرطان بنسبة تتراوح بين ثلاثين وأربعين بالمئة.
وقد بنى هؤلاء العلماء اكتشافاتهم على استجواب لأكثر من ثلاثة آلاف حالة مصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، وثلاثة آلاف شخص من الأصحاء.

وفي الوقت نفسه، بحث علماء من جامعة نيومكسيكو في ألبوكويرك في تأثير التعرض لأشعة الشمس على نسبة الوفاة بسبب سرطان الجلد.

واكتشفوا أن مرضى سرطان الجلد الذين يتعرضون لأشعة الشمس لفترات أطول، يكونون أقل عرضة للوفاة بسبب المرض، من غيرهم من المرضى الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن خلايا الجلد التي تدمرها الشمس تقتل نفسها، وهو ما يعد نوعا من العلاج الذي يقلل من خطر مرض سرطان الجلد.

وقال العلماء إن فيتامين D، وهو فيتامين لا يتكون في الجسم البشري بدون أشعة الشمس، قد يكون هو السبب وراء تقليل مخاطر الوفاة نتيجة لسرطان.


طبيعة أشعة الشمس

وقال خبراء المركز البريطاني لأبحاث السرطان إنه من الممكن أن يكون المرضى المصابين بالفعل بسرطان الجلد ويتعرضون لفترات طويلة لأشعة الشمس هم أقل عرضة للإصابة بالأورام القاتلة.
وقالت جوليا نيوتن بيشوب، من المركز البريطاني لأبحاث السرطان: "يجب أن نحتاط قبل الإعلان عن فائدة أشعة الشمس للمصابين بسرطان الجلد بصفة عامة".
وقالت: "لا شك أن الشمس تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، ولذلك يجب أن تظل الرسالة الموجهة إلى العامة كما هي دون تغيير".
وأضافت: "من المهم أن نتذكر أن تغطية الجلد خلال ساعات الظهيرة واللجوء إلى الظل وارتداء النظارات الشمسية، كما ينصح الأطباء والخبراء، لا زالت هي الطرق الأفضل لتفادي الحروق الشمسية، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد".





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
قديم 12-Dec-2007, 01:00   #9 (permalink)
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى عبدالعزيز
 
رقم العضوية: 848
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: Saudi Arabia
المدينة: الرياض
عدد الأنشطة: 6
المشاركات: 3,246

الأوسمة
التميز الإداري  وسام التصميم والجرافيكس  وسام التميز الذهبي 2007  وسام المشاريع الذهبي(اكثر من 5 مشاريع) 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: دراسات وأبحاث عن سرطان الجلد


انخفاض عدد الوفيات من مرض سرطان الجلد



بالرغم من ازدياد عدد الإصابات بالميلانوما - سرطان الجلد - فإن عدد من يموتون من هذا المرض قد انخفض في اسكوتلندة.

وميلانوما هو أخطر أنواع سرطانات الجلد، ولكنه ليس أكثر الأنواع شيوعا.
ويمكن أن يكون سببه التعرض الكثير لأشعة الشمس.

وتفيد الإحصاءات الطبية أن عدد الإصابات بميلانوما قد ازداد من 3.5 في كل 100 ألف، عام 1979 ، إلى 10.6 عام 1998.

ولكن بالرغم من هذه الزيادة إلا أن 80 بالمئة من الرجال الذين شخصت حالتهم عام 1983 بقوا أحياء بعد خمسة أعوام، بالمقارنة مع 58 بالمئة في المرضى الذين شخصت حالتهم عام 1979.
وقد يكون السبب في ذلك هو أن التشخيص تم في مرحلة مبكرة من الإصابة بحيث أن السرطان لم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وتقول الدكتورة رونا ماكي من جامعة غلاسكو التي أجرت الدراسة: "إن عدد الإصابات بميلانوما في اسكوتلندة في ازدياد مستمر كل عام، إلا أنه يبدو أن المرضى الآن أكثر وعيا بالمشكلة بحيث أنهم يطلبون العلاج في مرحلة مبكرة من الإصابة."

وقالت: "لا بد أن نشجع الناس على التقليل من التعرض لأشعة الشمس، وهذا بالتأكيد سوف يقلل من عدد الإصابات."

وتقول الاستطلاعات إن نسبة كبيرة من الناس في بريطانيا يعتقدون أن التعرض لأشعة الشمس في هذه البلاد لا يؤدي إلى الإصابة بالسرطان نظرا إلى ضعف أشعة الشمس. ولكن الخبراء يقولون إن التعرض للشمس في كل الأحوال يمكن أن يساهم في الإصابة بالسرطان.




المصدر// BBC Arabic News





هدى عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 02:13.


تم تدشين المرحلة الثانية للموقع في 17/10/2006 الموافق 24 رمضان 1427 وذلك تضامنا مع يوم الفقر العالمي

تنوية : عالم التطوع العربي لا يتبنى كما لا يدعو إلى جمع الأموال والتبرعات أو توزيعها

    

المشاركات ,والمواضيع المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي الموقع

Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.1.0 ..  

www.arabvolunteering.org

 Arab Volunteering World   2006-2008   (AVW)  عالم التطوع العربي 

www.arabvol.org